Tag Archives: Lara Logan Egypt

A 20 Year Old Girl will go down in History as changing the Muslim culture! The Muslim Historic Teachings are Barbaric and from a time of Neanderthals!

27 Jan

The AMAZING Aliaa Magda Elmahdy!   God bless you!

At the bottom of this blog post is a negative portrayal of the Egyptian and Muslim people as an entire society that I wrote last year!

I was wrong! Well, partially.

In my post “Egyptians are nothing more than Neanderthals” from February 8’th, 2011 it needs to be revised to a different title and conclusion of the “entire” Muslim culture!  Here are a few new options:

*  Muslim Men are Barbaric Neanderthals

* Most Muslim Men are Barbaric Neanderthals

* Some Muslim Men are Barbaric Neanderthals

* The Muslim  Historic Teachings are Barbaric and from a time of Neanderthals

I like the last one!

Aliaa Magda Elmahdy is a 20 year old college student and blogger.   She blogs in both Arabic and English and her challenge to the ways women are treated in the Muslim culture has brought the subject out into the open all around the world. 

Here is her blog homepage:

http://www.blogger.com/profile/16313561420852855838

I’ll be the first to admit I know very little about her struggles as a woman in the Muslim culture, but from what I gather, it is that the Men in the culture treat women as Slaves.

The men in the Muslim culture rule by physical force and not mental superiority.  They dictate to all in the Muslim society how things are to be only in an effort to keep control.

This is part of the reason some Muslim men do not like the United States and “western” cultures.  Because the “west” gives everyone equality and if you’re a guy or a girl, it does not matter!

Aliaa Magda Elmahdy challenged the whole “male dominated” Muslim “control”!  She took off her clothes and said Fuck You!   I am a smart, strong, brave woman, and I will not be treated as less than you!

Aliaa, in her brave blog post of “taking off her veil” and challenging the entire Muslim backwards belief that all women should be covered up head to toe (no matter what temperature of the day), was attacked relentlessly by the Muslim media and her inner circles around the entire region and world.  She stood strong and didn’t waver. 

The photos she posted and we re-post here are still on her blog.  Not deleted.  Not changed.  Not wavering at all in her fight for all Muslim women to have an equal voice, an equal say, an equal vote, and the right to walk down the street not covered up in a bed sheet or face coverings!  She is a warrior and a true game changer in the Muslim culture!

Aliaa called out for other women to come forward and take off their shrouded veils…..AND THEY DID!  A few more of the AMAZING women of the Muslim culture who are sick and tired of being treated like SLAVES to men………..

Congratulations Aliaa Magda Elmahdy, you are an inspiration to the entire world and everyone who suffers from bullying, racism, sexism, religious persecution, or just plainly having to deal with people who are Neanderthals in how they think! xoxo to you!
——————————————————————————————————————————————–

February 8’th, 2011 EarthZebra Blog Post

Egyptians are nothing more than Neanderthals

Did you see the recent riots in Egypt? What a pathetic display for mankind!

I never thought I’d see in the year 2011 behavior which is no different from when the Neanderthals roamed Earth.

The Egyptian people are divided in their wanting to keep a dictator in power. The majority want change, while a minority wants status-quo. They met in the middle of the street to discuss their differences with sticks and stones. Apparently these Neanderthals take the saying “sticks and stones may break my bones but words will never hurt me” a bit too seriously! For they came with no intention of using words to settle their differences!

What is wrong with the thought process of these people? How in the year 2011 can so many resort to such a basic form of settling their dispute! Is this 2011BC or AD?

Apparently not a single one of them ever played baseball because they all throw like girls! My little sister could throw a rock better than all of them! No wonder they can’t settle anything! If they had a problem with the dictator, why didn’t they just storm the Presidential palace, or governmental building and take over it. Why resort to going into the streets and beating up on each other, reporters, anyone who looked like a foreigner? What possible good could come out of this tactic? It just makes all Egyptians look very backwards!

Is this the mindset of people of this region? No wonder most terrorists in the world come from this region. They are all back in time. Their brains must never have developed past the Hunter – Gatherer time in mans evolution!

If anyone is looking for a region to test out some nuclear warheads, this region is available for testing to begin right away! The earth won’t miss these Neanderthal people.

But that would be a waste of good man power. Now I know why the pyramids got built in Egypt. Because these people are good for nothing but slaves. They can’t be trusted to think on their own. Look what happens when they are allowed to think…..they turn into apes and attack each other. Instead of bombing them, how about we divide them up into slave groups and ship them off to the smarter countries!

“It is in times of struggle when ‘man’ shows his true character” ~ Earth Zebra

Well Egypt, congratulations! You are this years horses ass group of people! Well done! What a disgrace to mankind you have proven yourself to be!

——————————————————————————————————————————————–

In Arabic:

وهناك فتاة (20 عاما) النزول في التاريخ وتغيير الثقافة مسلم! تعاليم مسلم التاريخية والبربرية هي من زمن البشر البدائيون!

مذهلة علياء ماجدة Elmahdy! بارك الله فيكم!

في الجزء السفلي من هذا بلوق وظيفة هو الصورة السلبية للالمصرية وشعب مسلم ومجتمع بأكمله الذي كتبته في العام الماضي!

كنت مخطئا! حسنا ، جزئيا.

في منصبي “المصريين ليست أكثر من البشر البدائيون” من 8’th فبراير ، 2011 لا بد من تنقيحها لعنوان مختلف والختام للثقافة “بكاملها” مسلم! وهنا عدد قليل من الخيارات الجديدة :

* الرجال هم البشر البدائيون الهمجية مسلم

* الرجال هم مسلم معظم البشر البدائيون الهمجية

* بعض رجال مسلم وحشية البشر البدائيون

* تعاليم مسلم التاريخية والبربرية هي من الوقت للنياندرتال

أنا مثل واحد آخر!

علياء ماجدة Elmahdy هو 20 سنة طالب جامعي القديمة والمدون. وقد أحضرت بلوق باللغتين العربية والانكليزية وتحديها للطرق معاملة المرأة في الثقافة مسلم هذا الموضوع الى العلن في جميع أنحاء العالم.

هنا موقع لها بلوق :

http://www.blogger.com/profile/16313561420852855838

سأكون أول من يعترف أعرف سوى القليل عن نضالات كامرأة في الثقافة مسلم ، ولكن من جمع ما ، فهو أن للرجال في ثقافة معاملة النساء والعبيد.

الرجال في الحكم الثقافة مسلم بالقوة البدنية والعقلية ليس التفوق. انها تملي على الجميع في مجتمع مسلم كيف تسير الامور لتكون فقط في محاولة للحفاظ على السيطرة.

هذا جزء من السبب بعض الرجال لا يحبون مسلم في الولايات المتحدة و “الغربي” الثقافات. لأن “الغرب” المساواة بين الجميع ويعطي إذا كنت رجلا أو فتاة ، لا يهم!

تحدى علياء ماجدة Elmahdy كله “هيمنة الذكور” مسلم “السيطرة”! أخذت ملابسها وقال اللعنة عليك! أنا قوي وذكي وامرأة شجاعة ، وسوف لا أستطيع أن تعامل على أنها أقل مما كنت!

علياء ، في منصبها بلوق شجاع “تقلع لها” الحجاب “وتحدي كامل الى الوراء مسلم الاعتقاد أنه ينبغي شمول جميع النساء حتى الرأس حتى أخمص القدمين (لا يهم ما درجة الحرارة في اليوم) ، وهاجم بلا هوادة من قبل وسائل الإعلام ومسلم الدوائر الداخلية لها في جميع أنحاء المنطقة بأسرها والعالم. وقفت قوية لم يتزعزع.

انها نشرت الصور ونعيد هنا ما زالوا آخر على بلوق لها. لا يتم حذف. لم يتغير. لا يرتعش على الإطلاق في نضالها من أجل جميع النساء مسلم أن يكون لها صوت على قدم المساواة ، والمساواة ويقول ، وهو التصويت على قدم المساواة ، والحق في السير في الشارع لا تستر في ملاءة سرير أو أغطية الوجه! إنها محارب وتغيير قواعد اللعبة الحقيقية في الثقافة مسلم!

ودعا إلى علياء لغيرها من النساء على المضي قدما وخلع حجابهن سجي… وفعلوا..! وهناك عدد قليل من النساء أكثر من ثقافة AMAZING مسلم الذين سئموا وملوا من معاملتهم مثل العبيد للرجال…………

تهاني علياء ماجدة Elmahdy ، أنت مصدر إلهام للعالم بأسره والجميع يعاني من التنمر والعنصرية والتمييز على أساس الجنس ، والاضطهاد الديني ، أو لمجرد وجود بوضوح للتعامل مع الناس الذين هم في البشر البدائيون كيف يفكرون! XOXO لك!

8’th فبراير ، 2011 بلوق وظيفة EarthZebra

المصريين ليست أكثر من البشر البدائيون

لم تشاهد أحداث الشغب الأخيرة في مصر؟ ما عرض مثير للشفقة للناس!

لم اعتقد ابدا انني كنت انظر في سلوك عام 2011 الذي لا يختلف فيه البشر البدائيون تجوب الأرض.

تنقسم الشعب المصري في هذه الرغبة في الحفاظ على الديكتاتور في السلطة. الغالبية يريدون التغيير ، في حين يريد أقلية الوضع الراهن. التقيا في منتصف الشارع لمناقشة خلافاتهما بالعصي والحجارة. هذه على ما يبدو البشر البدائيون اتخاذ قائلا “العصي والحجارة يمكن أن تكسر عظامي ، لكن الكلمات ولن يؤذيني” قليلا على محمل الجد! لأنها جاءت مع عدم وجود نية لاستخدام الكلمات لتسوية الخلافات بينهما!

ما هو الخطأ في عملية التفكير لهؤلاء الناس؟ كيف يمكن في العام 2011 الكثير من منتجع لتشكيل مثل هذه الأساسية لتسوية النزاع بينهما! هذا 2011BC أو ميلادي؟

على ما يبدو لم يكن واحد منهم من أي وقت مضى لعبت لعبة البيسبول لأنهم جميعا مثل رمي الفتيات! يمكن أن شقيقتي الصغرى رمي صخرة افضل من كل منهم! لا عجب أنهم لا يستطيعون تسوية أي شيء! إذا كانت لديهم مشكلة مع الدكتاتور ، لماذا لم تكن مجرد عاصفة في القصر الرئاسي ، أو بناء الحكومية وتأخذ أكثر من ذلك. لماذا اللجوء إلى الخوض في الشوارع ، وضرب كل منهما على الآخر ، للصحفيين ، فإن أي شخص يشبه أجنبي؟ ماذا يمكن ممكن جيدة الخروج من هذا التكتيك؟ انها فقط يجعل كل المصريين نظرة إلى الوراء للغاية!

هل هذا هو عقلية الناس في هذه المنطقة؟ لا عجب في معظم الإرهابيين في العالم يأتي من هذه المنطقة. انهم جميعا العودة في الوقت المناسب. يجب ألا أدمغتهم قد وضعت في الماضي هنتر — المجمع في وقت تطور مان!

إذا كان هناك من يبحث عن منطقة لاختبار بعض الرؤوس الحربية النووية ، وهذه المنطقة هي متوفرة للاختبار أن تبدأ على الفور! والأرض لا يغيب عن هؤلاء الناس النياندرتال.

ولكن ذلك سيكون مضيعة للرجل السلطة جيدة. الآن أعرف لماذا حصل بنوا الأهرامات في مصر. لأن هؤلاء الناس لا تصلح لشيء ولكن العبيد. لا يمكن الوثوق بهم إلى التفكير بأنفسهم. انظروا الى ما يحدث عندما يتم السماح لهم… أعتقد.. أن تتحول إلى القردة ومهاجمة بعضهم البعض. بدلا من القصف عليهم ، حول كيف تقسمهم إلى مجموعات العبيد وشحنهم إلى دول أكثر ذكاء!

“إنه في أوقات الصراع عندما” رجل “يظهر شخصيته الحقيقية” ~ الأرض زيبرا

مصر كذلك ، تهانينا! كنت هذه الحمار الخيول سنوات مجموعة من الناس! حسنا فعلت! ما وصمة عار للبشرية لديك ثبت نفسك لتكون!

Lara Logan Reveals Egypt RAPE Details 1 Year Later – EarthZebra Reported the details First! And CBS is STILL to BLAME!

23 Jan

New York Daily News  feature story this weekend about Lara Logan’s RAPE, quotes CBS as trying to call the RAPE of Lara Logan an “attack”!   They just can’t accept responsibility!  How very sad!

Here is our original reporting on her horrific ordeal posted on EarthZebra.com just after it happened.

REPOST FROM FEBRUARY 22’nd, 2011 : 

http://earthzebra.com/2011/02/22/lara-logan-egypt-assult-details-american-news-media-to-blame/

————————————


“I sadly now say that I have been for all my career in reporting the “news”, a puppet delivering the “masters” messages! My CBS News bosses used and betrayed me! I should have been not sent there or been there! This is where the blame for my rape should be placed!”

“If a culture like this is to exist in the year 2011 a fence needs to be built encircling it and it should only be observed from outside the bars like wild animals in a zoo!”

THE FOLLOWING AND ABOVE IS A FICTITIOUS ACCOUNT OF THE TRAGIC AND HORRIBLE ASSAULT ON LARA LOGAN, CBS NEWS CORRESPONDENT. THE ACCOUNT IS ONE POSSIBLE VERSION AS I SEE IT HAPPENING SPOKEN IN LARA’S 1’ST PERSON NARRATIVE. THE PURPOSE OF THIS BLOG POST IS TO DISCUSS WHY THIS HAPPENED, AND WHO IS TO BLAME! APOLOGIES AHEAD OF TIME FOR THE RAW, SEXUAL, HORRIBLE, FOLLOWING ACCOUNT OF WHAT MOST LIKELY HAPPENED TO LARA.

——————–
Hello to my fans, supporters, and loved ones,

An especial thank you to all those that have been so supportive of me, and those who have wished me well in my recent life’s struggles.

My name is Lara Logan. Up until today, I was a CBS News Foreign Correspondent. Effective immediately I am resigning this position. Before I give my reasons why I am leaving a job that I so love dearly for many years I think it is important for everyone to understand the details of my assault.

In the past I have always been a firm believer in the right for free speech and peaceful protest. I think it is the right of every human being on this wonderful and sometimes cruel planet. The right to assemble and peacefully voice an opinion is cornerstone for all free societies. Having said this, there are times when “we” western societies misguidedly try to place our own value systems upon other societies, countries and peoples. A good example of this is taking a wild animal out of the wild and domesticating it. Asking it to have human habits and thought patterns. It will always be a wild animal and eventually will harm you.

My tragic event started out with this mindset. My film crew, producer, and security were witnessing what we thought to be jubilant, peaceful, celebration of society taking its first breaths of fresh air in perhaps thousands of years. We could not have been more wrong!

I was just finishing up taping a report when the “mob” seemed to swell to hundreds. What began as a manageable situation soon became apparent we all were in danger. In our time here in Egypt we have all along been called Jew’s and Spy’s from the crowd. Egypt has such an intense hatred for Israel that anyone with western features is looked at as a threat. My entire team was now completely engulfed within the crowd. There was no room to move. Everyone was body to body and the screaming of the mob made it nearly impossible to call out to my team. I don’t know for sure if the mob deliberately planned to separate me from my colleagues and security. I think it just happened. Similar to a lava flow. There were so many people, body to body, any movement was wherever the flow of the crowd took you.

I could sense the crowd was growing more and more agitated that we were in “their space” and not welcome. My film crew was being shoved, pushed, hit, and the camera equipment was being tugged and pulled on. We were totally defensive. My security was trying to keep an eye on me all the while trying to protect my crew at the same time. The men were being especially aggressive to my male crew. In the chaos before I knew it, I was trapped within the crowd and my crew was slowly being pulled further and further away from me. I was in an ocean rip current being pulled out to sea. I found myself in a very quick time span alone to deal with the mob on my own. There was no one there to help me.

All eyes were upon me. Hands on my back, shoulders, and there were so many men all facing my direction that we were all bodies to bodies. I had my arms up, saying to them, “Friend”, “Friend”, “Journalist Friend”. I could see this was of no use. The fierceness in the men’s eyes were that of a wolf pack and I was the one they were hunting. In only a matter of a minute my jacket was pulled off me. My arms flung down to my side creating being almost handcuffed. I was being slapped in the face, dozens of hands grabbing at every part of my body. Within seconds my top was violently ripped from my body, my bra was ripped off, and jacket now gone freeing my hands. I tried my very best to cry out for help. I covered my now exposed breasts to no avail. There were just too many men, too many hands pulling and holding my arms down from protecting myself . My breasts were being slapped, nipples gripped and pulled at, my face was being hit, my arms were being held back behind me. I was defenseless but still pleaded to let me go. The mob seem to only grow louder and louder, “Jew”, “Jew”, “Jew”, “Spy”, “Spy Whore”, “Western Whore” was being chanted. At this time my pants and panties were yanked to around my ankles. I was now fully exposed and naked to hundreds of hands grabbing at me. There was nothing I could do at this point. Too many hands, too many men. Fingers were being inserted into my vagina, and anal. My breast were being slapped, and grabbed from every direction. I was still at the mercy of the mob flow but my pants and panties were around my ankles causing me to trip. In my falling I was picked up off the ground by the mob. I was in their arms face up, legs up in the air. My pants, panties, and shoes were ripped off. I was lowered to my feet and forcefully bent over. I was being raped anal. This assault lasted only a few seconds as the crowd was pulling on me in every direction like children fighting over a favorite stuffed animal. From behind I was entered in my vagina this time. At the same time hands and fingers pummeled every part of my body. I can’t remember at what point my will to fight was lost. I was picked up and raped from the front being held by all fours, over and over. I was bent over and entered over and over from behind. I had flag poles and other objects forced into me. I was at their mercy.

My separation from my crew, assault and rape I was told later, lasted about 30 minutes. In times of extreme situations, time slows down. 30 seconds in a time of incredible intensity seems like 30 minutes in itself. My horror lasted in slow motion 1,800 minutes, or 30 hours if you take it from my perspective.

At a certain point, the human body shuts down. Goes into a protective Coma like trance. Mine was no different. I think after the 10’th minute and god only knows how many rapes, everything became quiet. If you recall the end of the movie Gladiator, where Maximus is floating on his back, aware of whats happening, but it is silent, and he is seeing the gates of heaven, his past, and feels nothing, is an accurate description of what I felt for the last 20 minutes of my assault before I was finally rescued.

I read in the media reports the word “Assault” being used. This is a pretty flimsy word for what I went through. I was brutally attacked, raped, and I wish people would not sugar coat things for this happened in real life. It as not a movie. I can not walk out of the theater and go back to my normal life. Like some can do!

Which brings me to why this happened and who is to blame! Yes, there is blame to be had!

You must first understand as I do now what many parts of the world are like and the mindset of those in those areas.

Lets take the American and Western News news media executives first. They sit in their ivory towers in New York, Atlanta, or London and have no concept as to what real life is. They think the news is a movie. A movie they can twist reality into what they think the viewer want to hear. The people of western societies are being brainwashed, lied to, as to what the reality is around the world! All Americans know about this region is how a news executive dreams up will be the best narrative and get the most viewers. It serves no other purpose than to increase ratings, increase advertising revenue, ultimately power, and money in their pockets. I sadly now say that I have been the for all my career in reporting the “news”, a puppet delivering the masters messages! CBS News used and betrayed me! I should have been not sent there and been there! This is where the blame for my rape should be placed!

This “freeing” of Egypt was nothing of the such. I compare what just happened in Egypt to be the same as a pack of wolves fighting to decide the hierarchy of the packs ranks. It happens often when the Alpha wolf grows old and younger stronger wolves accept the dominant role.

What is not known by the News Media executives is that we are not welcome in the wolf pack private area while they fight among themselves. “We” are seen as a threat to the whole wolf pack. They stop their natural fighting, and then band together to all together fight the foreign intruder.

We never should have been there! The blame for what happened to me lays directly with my superiors at CBS News, the American and Western News Media’s, and ultimately the viewers who have been lulled into a trance by story tellers in ivory towers.

It makes me sick to think about how the coverage of my rape has been tried to be kept quiet by CBS News and hushed up by other main stream media. We do not live in a free society. We in the western world live in a Big Brother, mind controlling, information controlling, dictating soceity!

The people of Egypt while taking my heart away from me, will not take my spirit! The people of Egypt and most in that region do not have the mental capacity to rule their own country. They might get a democracy, but that democracy will be controlled by the “organizers” of people. “One vote, one man” only works when each man or woman is freely able to cast their vote according to their own will. This will not happen in Egypt and no longer happens in the USA. If a group, such as in unions here in the USA, or the Muslim Brotherhood in Egypt, can convince, or threaten enough people to vote in like minded ways, then the individual’s vote does not have an impact on elections. The society is not free.

I do not feel sorry for Egypt or it’s people. It is a backwards people, and country left back in time. They can not be domesticated. They are beasts, and wild animals and should be thought of and treated as such. The attack on me was not the work of a “bad element” as news has reported. The attack on me was done by the entire Muslim culture! If a culture like this is to exist in the year 2011 a fence needs to be built encircling it and it should only be observed from outside the bars like wild animals in a zoo! The world would be a better place without the people of Egypt, the Muslim culture, and the world would be a better place without News Executives! Shame on you both!

Thank you to everyone who has supported me. I will thrive once again very soon.

Lara Logan

In Arabic

———————–

لارا لوغان يكشف تفاصيل اغتصاب السنة في وقت لاحق مصر 1 — EarthZebra ذكرت والتفاصيل أولا! وشبكة سي بي اس لا يزال اللوم!

“أنا الآن للأسف أقول أنني قد لمسيرتي في الإبلاغ عن جميع” الأخبار “، دمية تقديم” سادة “رسائل! المستخدمة رؤسائي سي بي اس نيوز وخانني! أنا كان ينبغي أن يكون هناك لم ترسل أو كانت هناك! هذا هو المكان الذي يجب وضع اللوم على الاغتصاب بلدي! “”إذا كان مثل هذه الثقافة غير موجودة في عام 2011 سياج يحتاج إلى أن يبنى بتطويقها وينبغي ألا يكون لوحظ من خارج القضبان مثل الحيوانات البرية في حديقة للحيوانات!”ما يلي وأعلاه هو حساب وهمي للاعتداء مأساوية ومروعة على لوغان لارا ، سي بي اس نيوز المراسل. الحساب هو إصدار واحد ممكن أراه يجري يتحدث بها في السرد لارا 1’ST شخص. والغرض من هذا بلوق وظيفة هو مناقشة لماذا حدث هذا ، ومنظمة الصحة العالمية على من يقع اللوم؟ اعتذارات تستبق الزمن على والجنسي RAW ، والحساب ، الرهيبة التالية من أبرز ما حدث مرشحة لارا.——————–
مرحبا لجمهوري ، انصار ، والأحباء ،وهو خاص شكرا لجميع الذين كانت داعمة لذلك لي ، وأولئك الذين تمنى لي التوفيق في حياتي النضالات الاخيرة.اسمي لارا لوغان. حتى اليوم ، كنت مراسلا شبكة سي بي اس الخارجية. فعالة على الفور استقيل هذا الموقف. قبل أن أعطي أسبابي لماذا أنا ترك الوظيفة التي أحبها جدا غاليا لسنوات عديدة وأعتقد أنه من المهم أن يفهم الجميع تفاصيل الاعتداء بلدي.في الماضي كنت دائما من أشد المؤمنين في الحق لحرية التعبير والاحتجاج السلمي. وأعتقد أنه من حق كل إنسان على هذا الكوكب الرائع وقاسية في بعض الأحيان. الحق في التجمع السلمي والتعبير عن رأي هو حجر الزاوية بالنسبة لجميع المجتمعات الحرة. بعد أن قال هذا ، هناك أوقات عندما “نحن” المجتمعات الغربية في محاولة لوضع misguidedly أنظمتنا القيمية على المجتمعات الأخرى ، والبلدان والشعوب. وخير مثال على ذلك هو اتخاذ الحيوانات البرية من البرية واستئناس بها. ويطلب فيها أن يكون الإنسان عادات وأنماط التفكير. وسوف يكون دائما والحيوانات البرية في نهاية المطاف سوف يؤذيك.بدأت الأحداث المأساوية بلدي خارجا مع هذه العقلية. والطاقم فيلمي ، منتج ، والأمن نشهد ما كنا نظن أن تكون سلمية والبهجة ، والاحتفال للمجتمع يتنفس أول من الهواء النقي في ربما الآلاف من السنين. نحن لا يمكن أن يكون أكثر خطأ!كنت للتو الانتهاء من تسجيل تقرير عندما “الغوغاء” ويبدو أن يرتفع إلى مئات. ما بدأ وضع السيطرة سرعان ما كنا جميعا في خطر. في وقتنا هنا في مصر لدينا جميعا على طول دعيت لليهودي والتجسس من الحشد. مصر لديها مثل هذه الكراهية الشديدة لإسرائيل أن أي شخص لديه بدت ملامح غربية في كتهديد. وكان زملائي في الفريق بأكمله الآن غارقة تماما في الحشد. لم يكن هناك مجال للتحرك. كان الجميع الجسم على الجسم وصراخ الغوغاء جعلت من المستحيل تقريبا لنداء إلى زملائي في الفريق. لا أعرف على وجه اليقين إذا كان الغوغاء المخطط عمدا لفصل لي من زملائي والأمن. أعتقد أنه حدث للتو. مشابهة لتدفق الحمم البركانية. كان هناك أي تحرك الكثير من الناس ، على هيئة الجسم ، كلما تدفق الحشود استغرق لك.

يمكن أن أشعر الحشد كان ينمو أكثر وأكثر المهتاج أننا كنا في “الفضائية الخاصة” ، ونرحب لا. ويجري الطاقم فيلمي بطحه ، دفعت ، وضرب ، وكان يجري على معدات التصوير وسحبت على مجرور. كنا دفاعية تماما. وكان الأمن وأنا أحاول أن إبقاء العين على لي في كل حين تحاول حماية طاقمى في نفس الوقت. كان الرجال يجري عدوانية لا سيما لطاقمى الذكور. في حالة من الفوضى قبل ان يعلم ، وكان محاصرا داخل أنا الحشد وكان ببطء طاقمى يجري سحب أكثر فأكثر بعيدا عني. كنت في محيط مزق الحالية التي انسحبت الى البحر. وجدت نفسي في فترة زمنية سريعة للغاية وحدها للتعامل مع الغوغاء على بلدي. لم يكن هناك أحد هناك لمساعدتي.

كل العيون كانت على عاتقي. كانت يدي على ظهري ، والكتفين ، وهناك العديد من الرجال تواجه كل اتجاه بلدي أننا كنا جميع الهيئات إلى الجثث. كنت قد تصل ذراعي ، قائلا لهم : “صديق” ، “صديق” ، “صديق الصحفيين”. استطعت أن أرى هذا كان لا جدوى منها. كانت ضراوة في عيون الرجال التي من حزمة الذئب ، وكنت واحدة كانوا الصيد. في المسألة فقط من دقيقة واحدة تم سحبها سترتي قبالة لي. الناءيه ذراعي وصولا الى جانبي خلق تكبيل يديه تقريبا. ويجري لي صفع على وجهه عشرات الأيدي في الاستيلاء على كل جزء من جسدي. في غضون ثوان وانفجرت بعنف بلدي أعلى من جسدي ، وكان وقع قبالة صدريتي ، وسترة ذهب الآن الافراج عن يدي. حاولت جهدي أن تصرخ طلبا للمساعدة. غطيت ثديي يتعرض الآن دون جدوى. كان هناك الكثير من الرجال فقط ، أياد كثيرة جدا وإجراء سحب ذراعي من أسفل حماية نفسي. سيطر الحلمات والصفع ثديي ، وسحبت في ، وكان يجري ضرب وجهي ، ويجري عقد ذراعي مرة أخرى ورائي. كنت أعزل ولكن لا يزال اعترف السماح لي بالرحيل. الغوغاء ويبدو أن تنمو إلا بصوت أعلى وأعلى صوتا ، “يهودي” ، “يهودي” ، “يهودي” ، “جاسوس” ، “العاهرة جاسوس” ، “العاهرة الغربية” كان هتف الراهن. في هذا الوقت كان انتزع سروالي وسراويل إلى حوالي كاحلي. وأنا الآن عارية تماما وتعرضت لمئات من الاستيلاء على يد لي. لم يكن هناك شيء يمكن أن أفعله في هذه المرحلة. الكثير من الأيدي ، والعديد من الرجال ايضا. ويجري إدخال الأصابع في المهبل ، والشرج. ويجري صدري صفع ، وانتزع من كل اتجاه. كنت لا أزال تحت رحمة تدفق الغوغاء ولكن سروالي وسراويل داخلية وحول كاحلي يسبب لي أن الرحلة. الوقوع في بلدي كان التقطت بعيدا عن الارض من قبل الغوغاء. كنت في مواجهة أذرعهم وأرجلهم في الهواء. انتزعت سروالي ، سراويل وأحذية الخروج. وقد خفضت الأول لقدمي وعازمة بقوة أكثر. ويجري اغتصاب أنا الشرج. واستمر هذا الهجوم سوى بضع ثوان كما تم سحب الحشود على لي في كل اتجاه مثل الأطفال يتقاتلون الحيوان المحشو المفضل. من وراء ودخلت في المهبل بي هذه المرة. في الوقت نفسه ضرب اليدين والأصابع في كل جزء من جسدي. لا أتذكر في أي نقطة قد فقدت رغبتي في القتال. وقد التقطت واغتصبت من الجبهة محتجزين من قبل جميع الأربع ، مرارا وتكرارا. أنا عازم على ودخلت مرارا وتكرارا من الخلف. كان لي أقطاب العلم وغيرها من الأشياء يجبرن لي. كنت تحت رحمتهم.

الفصل بلادي بلادي من الاعتداء ، والاغتصاب الطاقم قيل لي في وقت لاحق ، واستمرت نحو 30 دقيقة. في أوقات الحالات القصوى ، والوقت يبطئ. 30 ثانية في وقت الشدة لا يصدق يبدو 30 دقيقة في حد ذاته. واستمر بلدي الرعب في حركة بطيئة 1800 دقيقة ، أو 30 ساعة إذا كنت أعتبر من وجهة نظري.

عند نقطة معينة ، وجسم الإنسان إيقاف. يدخل في غيبوبة واقية مثل نشوة. وكان المنجم لا تختلف. أعتقد أنه بعد الدقيقة 10’th والله وحده يعلم كم عدد حالات الاغتصاب ، وأصبح كل شيء هادئا. إذا كنت أذكر في نهاية فيلم المصارع ، حيث مكسيموس يعوم على ظهره ، وعلم ما يحدث ، لكنه صامت ، وانه يرى فيه أبواب السماء ، وماضيه ، ويشعر بأنه لا شيء ، هو وصف دقيق لما شعرت للدقائق ال 20 الماضية للاعتداء من قبل انه تم انقاذ بلدي أخيرا أنا.

قرأت في تقارير وسائل الاعلام تستخدم كلمة “الاعتداء”. هذه هي كلمة جميلة واهية لماذا ذهبت من خلال. وكان هجوم وحشي الأول ، للاغتصاب ، وأتمنى الناس لن الأشياء معطف السكر لهذا حدث في الحياة الحقيقية. على أنها ليست في السينما. لا أستطيع الخروج من المسرح والعودة الى حياتي الطبيعية. يمكن أن تفعل مثل بعض!

الذي يقودني لماذا حدث ذلك وعلى من يقع اللوم؟ نعم ، هناك لوم على ان تكون قد!

يجب أولا أن نفهم كما أفعل أنا الآن ما أجزاء كثيرة من العالم مثل وعقلية من تلك الموجودة في تلك المناطق.

يتيح اتخاذ الانباء الاميركية والغربية التنفيذيين وسائل الإعلام أولا. يجلسون في أبراجهم العاجية في نيويورك واتلانتا وأو لندن وليس لديهم مفهوم لما هو واقع الحياة. كانوا يعتقدون أن الأخبار في السينما. فيلم يمكن أن تحول الواقع إلى ما كانوا يعتقدون أن المشاهد يريد أن يسمع. الناس في المجتمعات الغربية يجري غسل أدمغتهم ، كذب ، حسب ما هو واقع في جميع أنحاء العالم! جميع الأميركيين يعرفون عن هذه المنطقة هو كيف تحلم التنفيذية الانباء تصل سيكون افضل والسرد والحصول على معظم المشاهدين. انه لا يخدم أي غرض سوى زيادة تقييمات ، وزيادة عائدات الإعلانات ، والسلطة في نهاية المطاف ، والمال في جيوبهم. للأسف أنا أقول الآن أن أكون قد تم في لمسيرتي في الإبلاغ عن جميع “الأخبار” ، دمية تسليم رسائل الماجستير! وتستخدم شبكة سي بي اس نيوز خانني! كان ينبغي لي لم ترسل هناك وكان هناك! هذا هو المكان الذي يجب وضع اللوم على الاغتصاب بلدي!

هذا “تحرير” لمصر كان شيئا من هذا القبيل. أقارن ما حدث للتو في مصر ليكون هو نفسه مجموعة من الذئاب القتال لتحديد التسلسل الهرمي للصفوف حزم. وهو يحدث غالبا عند الذئب ألفا تنمو القديمة والذئاب الشابة أقوى قبول الدور المهيمن.

ما هو غير معروف من قبل المسؤولين التنفيذيين الإعلامي هو أننا غير مرحب به في المنطقة خاصة مع حزمة الذئب يتقاتلون فيما بينهم. “نحن” وينظر اليه باعتباره تهديدا لحزمة الذئب كله. توقفوا عن القتال وضعها الطبيعي ، ومن ثم الفرقة معا لمحاربة جميعا الدخيل الأجنبي.

ينبغي لنا أبدا أن كان هناك! اللوم على ما حدث لي يضع مباشرة مع رؤسائي في سي بي اس نيوز الأمريكية والغربية في وسائل الإعلام الأخبار ، وفي نهاية المطاف من المشاهدين الذين كانوا نركن الى فرز الأصوات بواسطة نشوة القصة في أبراجهم العاجية.

يجعلني المرضى على التفكير في كيف تم حاولت التغطية الاغتصاب بلدي أن تبقى هادئة من قبل سي بي اس نيوز والمسكوت عنه دائما من خلال وسائل الإعلام الأخرى التيار الرئيسي. نحن لا نعيش في مجتمع حر. نحن في العالم الغربي يعيش في الاخ الاكبر ، واعتبارها السيطرة على المعلومات ، المسيطر ، يملي soceity!

وشعب مصر مع الأخذ في قلبي بعيدا عني ، لا تأخذ روحي! شعب مصر وأكثرها في هذه المنطقة ليس لديهم القدرة العقلية لحكم بلدهم. لأنها قد تحصل على الديمقراطية ، ولكن سوف تسيطر على أن الديمقراطية من قبل “المنظمين” من الناس. “صوت واحد ، رجل واحد” يعمل فقط عندما يكون كل رجل أو امرأة قادرة بحرية للادلاء بأصواتهم وفقا لإرادتهم. هذا لن يحدث في مصر وأنه لم يعد يحدث في الولايات المتحدة. إذا كانت مجموعة ، مثل النقابات هنا في الولايات المتحدة ، أو مسلم الإخوان في مصر ، وتستطيع ان تقنع ، أو تهدد عدد كاف من الناس للتصويت في مثل طرق التفكير ، ثم التصويت الفرد لا يكون لها تأثير على الانتخابات. مجتمع ليس حرا.

لا اشعر بالاسف لمصر أو شعوبها. فمن الناس الى الوراء ، والبلد الظهير الايسر في الوقت المناسب. لا يمكن أن يكونوا المستأنسة. انهم وحوش ، والحيوانات البرية ، وينبغي التفكير في وتعامل على هذا النحو. وكان الهجوم على لي ليست من عمل “عنصرا سيئا” ، كما أفادت الأنباء. وقد تم الهجوم على لي من قبل الثقافة مسلم بأكمله! إذا كان مثل هذه الثقافة غير موجودة في عام 2011 سياج يحتاج إلى أن يبنى بتطويقها وينبغي ألا يكون لوحظ من خارج القضبان مثل الحيوانات البرية في حديقة للحيوانات! فإن العالم سيكون مكانا أفضل بدون شعب مصر ، وثقافة مسلم ، والعالم سيكون مكانا أفضل بدون التنفيذيين الأخبار! عار عليك على حد سواء!

شكرا لجميع الذين ساندوني و. وسوف تزدهر مرة أخرى في وقت قريب جدا.

لارا لوغان

Aribic Tags

2012 ، 60 ، 60 دقيقة ، اي بي سي ، عبد الحميد كشك ، عبد العزيز الرنتيسي ، وعبد الهادي أوانج ، وعبد المجيد الزنداني ، وعبد الرسول سياف ، عبد الله يوسف عزام ، عدنان الغول ، أحمد الكردي ، أحمد ياسين ، إبراهيم بن Qa’ed المسجد الجامع الأزهر ، مسجد الحسين ، وعلي صدر الدين البيانوني ، alki ، alki ديفيد Pizzey ألين ، أمل صيام ، والشرج ، ميسون أنتوني ، Keteyian أرمين ، عاطف عدوان ، ترشيح جائزة دويك العزيز عزام التميمي ، بدر الناشي ، بيترسن باري ، بسام الفرا ، بن تريسي ، وبيل بلانت ، ويتاكر بيل بوب أور ، برهان الدين رباني ، بايرون بيتس ، طاقم تصوير ، وظائف ، CBS ، مساء سي بي اس ، سي بي اس نيوز مساء ، سي بي اس صباح اليوم ، سي بي اس نيوز ، تشارلي أجاتا D’ ، تشيب ريد ، فوق ، اتصل والشركات ومسؤولية الشركات ، وسينثيا باورز ، ديفيد ، ديفيد مارتن ، القاتل ، عميد رينولدز ، مصر ، الثدي مصر والمصريين وشرم مسجد المرسي ​​أبو عباس ، الين كيخانو ، اليزابيث بالمر ، مساء اليوم ، Fadzil نور ، تقارير كاذبة ، فتحي حمد ، فتحي يكن ، فاطمة عمر النجار أحد ، أصابع ، والشؤون الخارجية ، غازي حمد ، جيفوردز ، العالمية ، الحزب الجمهوري ، ورضا Hadem ، الحاج أمين الحسيني ، وحمزة بيكاردو روبرتو ، حسن البنا ، حسن الهضيبي ، وهداية نور وحيد ، المنزل ، الزوج ، ابراهيم صرصور ، عماد عباس ، والإنترنت ، اسماعيل هنية ، عز الدين الشيخ خليل ، جمعان الحربش ، يان كروفورد ، جيف Fager ، جيف Glor ، خالد جنيفر جيم Aelrod جون بلاكستون ، جون LaPook ، مشعل ، استشهد ، لارا ، لارا لوغان ، لارا لوغان فيديو الاعتداء ، لارا لوغان الهاتف الخليوي ، الهاتف الخليوي صور لارا لوغان ، لارا لوغان تفاصيل ، لارا لوغان مصر ، لارا لوغان الصور ، لارا صور اغتصاب لوغان ، لارا لوغان STD ، لارا لوغان يحكي ما حدث ، لارا لوغان التحديث ، لارا لوغان فيديو ، دعوى ، لي كوان والساقين أعلى ، مأمون الهضيبي آل محمود الزهار ، ومارك فيليبس ، وسائل الإعلام ، التغطية الإعلامية ، وسائل الاعلام إخفاء ، وسائل الإعلام هو توجيه اللوم ، وميشيل ميلر ، والدقائق ، محمد البرغوثي ، محمد حبيب ، محمد قطناني ، محمد طه ، ومحمد آدم الشيخ ، محمد الغزالي ، محمد بديع ، محمد Deig ، محمد خالد ، محمد مهدي عاكف ، محسن عبد الحميد ، صباح اليوم ، ومسجد ابن طولون ، محمد موسى أبو مرزوق ومحمد أبو طير ، ومحمد حامد أبو النصر ، محمد قطب ، مصطفى مشهور ، كوردس نانسي ، ناصر الشاعر ، ان بي سي ، والشبكات ، والأخبار ، نضال فتحي رباح فرحات ، نورا O’Donnel Strassmann مارك ، مشاركة ونيويورك ، نيويورك تايمز ، وعمر عبد الرزاق ، أسامة حمدان ، والسراويل انفصل ، قصوى ، باراماونت ، الاختراق ، وبيتر جرينبرج ، والصور ، والسياسة ، والخصوصية ، وسياسة الخصوصية ، وسياسة الحفاظ على الخصوصية المصطلحات ، راغب شرم Sergany ، والاغتصاب ، سعيد رشاد بيومى ، راشد الغنوشي ، ريبيكا جارفيس ، ريم رياشي ، والمسؤولية ، رومني ، رمضان ، صلاح شحادة ، شيخي سالم ، سامي أبو زهري ، سانجاي غوبتا ، سيد نوري Abdulloh ، سيد قطب ، سلسلة ، سيث Doane ، أو الجنس ، Sharyl Attkinsson ، جنوب أفريقيا ، وستيف هارتمان ، سعر السهم ، سومنر ريدستون ، Tawakel كرمان ، والمصطلحات ، الثدي ، أعلى انفصل ، عمر بن Tilmisani ، عمر سليمان الأشقر ، أم نضال ، فياكوم ، ويت الفيديو ، وضاح خنفر ، وصفي قبها ، جونسون ، البيت الأبيض ، ويات أندروز ، زغلول النجار ، زينب الغزالي ، زياد عبد الرزاق محمد اسود
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 45 other followers